E-Newsletter 5/2013, 4 December 2013

NEWSLETTER Image 

AACC News & Reports

New Members

Announcements

بالعربية

AACC News & Reports

<< REPORTS ON PAST EVENTS <<

 


 

 

 AACC organizes Renewable Energy Forum with Arab Ambassadors & Expert Companies

 

On Thursday, the 14th November 2013, the Austro-Arab Chamber of Commerce (AACC) organized a Forum on Renewable Energy in the prestigious Palais Hansen Kempinski Hotel in Vienna. The Forum was opened after the Meeting of the AACC’s General Assembly and Board of Directors, which was also convened at the same day.

 

 RenEn1RenEn2

 

Senator Dr. Richard SCHENZ, President of the AACC opened the Forum with a welcome address and brief overview on the global energy use and the share of renewable energies in Europe, Austria and the Middle East.

 

Commercial Advisor Mr. Nabil R. KUZBARI, Vice-President of the AACC and President / CEO of VIMPEX HandelsgmbH, pointed out that the return of stability in the region would help to restore confidence in the Arab market and the flow of investments therein; especially in the field of renewable energy, which constitutes an important hub toward the future in light of the growing global need for energy sources.

 

 RenEn3RenEn4

 

The introduction was given by the Head of the Mission of the League of Arab States in Vienna, H.E. Ambassador Ramzy Ezzeldin RAMZY who spoke about the present application of renewable energies in the Arab countries. He emphasized the fact that the market there was very big and open for new technologies. The partners in Europe should focus on the exchange of experiences and technology transfer.

 

RenEn5

 
The Forum was divided into two sessions: in SESSION 1 under the title
Renewable Energy in selected Arab Countries: Legal Framework for Investment, ambassadors and representatives from Arab countries informed about the legal framework and other aspects of renewable energy in their countries. This session was moderated by Mr. Herbert SCHEIBNER, former Austrian Federal Minister of Defense and CEO of Scheibner Business Development.

 

RenEn6

 

 

RenEn7

H.E. Mr. Mohamed Samir KOUBAA, Ambassador of the Republic of Tunisia to Austria explained that Tunisia has a very high solar potential, many sites with good wind conditions, as well as favorable conditions for the exploitation of various solar technologies. He listed the existing and ongoing projects in this field, among them the successful Austro-Tunisian Joint-Venture BIODEX, specialized in biodiesel production from used vegetal oils. According to the Tunisian Solar Plan (TSP), the country is expecting to generate 11% of its electricity from renewables by 2016, and 25% by the year 2030. The Ambassador confirmed Tunisia’s ambition to become the main international hub for green energy production and the export of its green electricity to customers in Europe and other regions.

 

 

RenEn8

H.E. Dr. Khaled Abdelrahman SHAMAA, Ambassador of the Arab Republic of Egypt to Austria, gave an overview on the energy situation, and introduced the main sources and focal points for the development of policies towards renewable energies in Egypt. He identified hydro, solar and wind capacities as the country’s current sources of renewable energy, indicating that Egypt's strategy was mainly directed towards wind energy, due to its high potential and recognized resources in this sector. In this context, the Ambassador mentioned the release of 6 projects to produce electricity via Independent Power Producing (IPP) wind farms, with a capacity of 600 megawatts in the Gulf of Suez region, funded by private sector investment. In his conclusion, he indicated that positive steps have been taken to revive Egypt's renewable energy industry and to meet its target of 20 % renewable energy production by 2020.

 

 

 

RenEn9

H.E. Mr. Hussam Abdullah AL HUSSEINI, Ambassador of the Hashemite Kingdom of Jordan to Austria, described the energy challenges of Jordan as a country with limited energy resources and a high dependency on imported energy. On the other hand, the country has a huge potential in the field of renewable energies, especially in the utilization of its wind and solar capacities, he explained. Its strategic location can also play a major role in linking energy networks among the countries of the region. Jordan has laid down the necessary regulatory framework in its Renewable Energy and Energy Efficiency Law, and has defined commercial tools to attract commercial investments in the field of renewable energy. The country has also already launched projects in wind energy and photovoltaic technology. Its strategic target is to have a share of 10% of renewable energy by 2020 in its national energy mix.

 

 

 

RenEn10

H.E. Mr. Mohamed BENHOCINE, Ambassador of the People’s Republic of Algeria, acknowledged the country’s great interest in renewable energy, in spite of the fact that the oil and gas sector is representing 35 % of the country’s GDP. He gave an overview on Algeria’s huge potential in solar and wind energy by identifying the main factors of the country’s capacities. The Ambassador described the National Program for Development of Renewable Energies and Energy Efficiency which contains 60 projects and is planned to achieve 37% of the national electricity production in 2030. Major projects in the renewable energy sector such as the first Hybrid Solar/Gas Plant, the first wind farm and a solar plant with a capacity of 41 800 photovoltaic modules/year have already been realized or are in the course of implementation.

 

 

RenEn11

 Dr. Mohammed SLAOUI, Minister plenipotentiary at the Embassy of the Kingdom of Morocco, outlined the national energy context of Morocco as country with high dependency on energy imports, but also with a key geographical position and the potential to become a regional hub in terms of energy. Therefore, the National Energy Strategy of Morocco has set its target to achieve 42% of the total installed capacity for electricity production from its main renewable energy sources, solar, wind and hydropower (each with a planned share of 14%). He put special focus on two major renewable energy projects: the Moroccan Integrated Solar Energy Project, expected to develop 2000 MW by 2020; and the Integrated Wind Energy Project, aiming at installing a capacity covering 26% of the current national production by 2020. The first wind farm will be operational in 2014, as well as two large hydropower projects which are currently in development, while 200 sites have been identified as suitable for „micro hydropower“ (producing off-grid electricity).

 

 

 

RenEn12.jpg

Prof. Stefan Schennach, member of the Austrian Parliament and Chairman of the Committee on Energy, Environment and Water of the Parliamentary Assembly of the Union for the Mediterranean (EUROMED) warmly welcomed this forum of the AACC and indicated that it took place at just the right time, as the energy ministers of the EU Member States for the Mediterranean would meet on 11 December to decide on the Mediterranean Solar Plan (MSP). The MSP is a comprehensive package that includes solar energy, photovoltaic and solar thermal systems, wind energy, biomass, waist-to-energy, energy efficiency and energy saving measures. Key partners for the MSP are not only the member States of the Union, but also the private sector, the ERBD, EIC, development banks, civil society and the NGO's. The Arab and European partner states and cities as well as the private sector will find a great challenge ahead, which will enhance the economic and social cooperation.

 

In SESSION 2 under the title Renewable Energy Solutions for the Future, representatives of renowned Austrian companies made presentations in their fields. Moderator of this Session was Dr. Michael KOUBA, CEO Investments in Energy, and among the speakers was also Dr. Adil LARI.

 

RenEn13

 

 

RenEn14

 

 

The Chairman of the Coordination Committee of ILF Group Eng. Klaus LÄSSER, spoke about solar technologies, including photovoltaic, the solar power market outlook, the possible combination of solar and desalination technologies, and the new desalination technologies. He reported about the experiences of ILF in the Mohammed Bin Rashid Al Maktoum Solar Park of Dubai Energy and Water Authority and the pilot program for new desalination processes in MASDAR City, Abu Dhabi.

 


RenEn15

 

The Director for Business Development & Sales of AMSC-Windtec company, Mr. Andreas THIEME, made a presentation on wind energy and the latest developments and innovations in wind energy technologies. He focused on the possibility of technology transfer and the education of local partners. As 80% of wind turbines and wind power parks can be manufactured locally, new jobs are created as well, he concluded.

 

 

RenEn16

 

 

Mr. Johannes LUTTENBERGER, Head of Project Development at S.O.L.I.D. Gesellschaft für Solarinstallation und Design mbH, gave a presentation about solar thermal energy. He described the applications of solar thermal technologies for cooling and heating systems for open areas and large buildings, and the Solar thermal energy solutions for the Arab region based on experiences and reference projects of his company.

 

 

RenEn17.jpg

 

 

The presentation of the Executive Director of UV & P Environmental Management and Engineering Neubacher & Partner GmbH, Eng. Franz NEUBACHER, focused on waste-to-energy technologies. He described the co-generation of electricity and thermal power, the ways of intermediate storage of wastes for future recovery and the waste-to-energy & water solutions for arid regions.

 

 

 

 

The Renewable Energy Forum was attended by some 100 participants, among them ambassadors and representatives from the diplomatic corps in Austria, business personalities from the Arab countries and Austria and AACC members, in addition to a number of companies specialized in this field.

 

The event was generously supported by the ILF Group and HEI Eco Technology.

 


ILF-Logo-englisch    hei eco 4c 

top




Second Euro-Arab Economic Forum 2013 in Amman, Jordan

 

The Second Euro-Arab Economic Forum was held in Amman, Jordan on 20th and 21st November 2013 under the title "Rethinking partnership for better growth and development". It was organized by the General Union of Chambers of Commerce, Industry and Agriculture for Arab Countries, the European Commission, the European Investment Bank, the Jordan Chamber of Commerce and the Jordan Chamber of Industry.

 

The Forum was held under the patronage of His Majesty King ABDULLAH II ibn Al-Hussein of Jordan, represented by H.E. Dr. Hatem AL-HALAWANI, Minister of Industry, Trade & Supply. It was opened by H.E. Mr. Adnan KASSAR (President of the General Union of Chambers of Commerce, Industry and Agriculture for Arab Countries / UAC) in attendance of Mr. Nael KABARITI (President Jordan Chamber of Commerce), Ambassador Dr. Joanna WRONECKA (Head of EU Delegation to Jordan), Dr. Ayman HATAHET (President of Jordan Chamber of Industry), a number of ministers, and more than 500 participants from the leaders of the Arab chambers and their unions, the Arab-foreign joint chambers, Arab and European company owners and businessmen, as well as representatives of specialized Arab organizations, ambassadors and members of the diplomatic corps in Jordan.

 

 JordanEuroEco1

 

In his opening speech, H.E. President KASSAR stressed the importance of deepening the Arab‑European cooperation, calling for the removal of obstacles, especially the trade protectionism toward Arab agricultural exports. He also called for the expansion of the cooperation limited to geographical areas to include the entire Arab world. He said that the actions of "Deauville" represent an important step in this direction, stressing the importance of strengthening it through backing private sector technology and process-oriented initiatives.

 

Apart from the opening and closing sessions, the Forum was divided in five sessions of panel discussions under the following titles:

-          Investment opportunities in Jordan

-          Towards a new vision for the EU-Arab economic partnership

-          Leading private sector projects in the Arab region and Jordan and the role of international finance

-          Accelerating infrastructure development through PPP’s

-          Towards Euro-Arab joint initiative for supporting Arab SMEs

 

The Forum deepened further the discussions between the Arab and the European side and focus on fostering cooperation for more inclusive relations and growth by means of strengthening relations with the Arab private sector in major economic and development areas to achieve sustainable growth and to create more job opportunities.

 

The Forum addressed the following key themes:

-          Rebalancing of reform programs for social protection and sustainable fiscal policies, skill development, technical cooperation and removal of technical barriers;

-          Role of EU and international financial institutions in financial support for private enterprises;

-          EU role in infrastructure development in the Arab region through PPP's;

-          Enabling joint economic environment and elimination of trade barriers between the two Regions;

-          Fostering private EU investment in the Arab region for the sake of increasing the two region's share in the world supply chain;

-          Private partnerships in key sectors, i.e. manufacturing of intermediate commodities, food & agro-industries, green industries & renewable energies, financial services, tourism and commercial transport;


The Euro-Arab Economic Forum gathered leaders of chambers of commerce, industry and agriculture in the Arab countries, Arab- foreign joint chambers, specialized Arab economic organizations, Arab economic, financial and social unions, Arab economic, financial, investment and banking companies, development banks and Arab financing and development funds, investment promoting agencies in the Arab countries, and credit rating agencies.


After the Forum, a regular meeting of the Secretaries-General of the Arab-foreign joint chambers was held in the presence of H.E. President KASSAR, H.E. Minister Dr. AL-HALAWANI, Ms. Manal MAWAFI (Arab League), Mr. KABARITI (Jordan Chamber of Commerce), Mr. Abdullah KHUNJI (Chairman Oman Chamber), Sheikh Khalifa bin Jassim AL THANI (Chairman Qatar Chamber) and Mr. Philippe DE FONTAINE VIVE (Director General, European Investment Bank) with the participation of secretaries-general and representatives of the Arab-foreign joint chambers from Brasilia, Argentina, United States, United Kingdom, Germany, Belgium, Switzerland, France, Portugal, Greece, Italy and Austria.

 

Mr. KABARITI suggested to launch a media campaign to promote the Arab countries, in coordination between the Arab League and the Union of Arab Chambers with the joint-foreign chambers as integral part of this campaign. The campaign should introduce the marketing opportunities and the economic and investment potential in the Arab countries.

 

JordanEuroEco2

 

The Secretary General of the Austro-Arab Chamber of Commerce (AACC), Eng. Mouddar KHOUJA urged the necessity of activating the idea of an economic data base, which he had already proposed in previous meetings, to build a global electronic link between the Arab chambers and the Arab-foreign joint chambers. This data base would provide enormous information and play a significant role in facilitating and enhancing opportunities for partnership and networking.

 

Mr. Qaisar HIJAZIN, Secretary General of the Arab-Belgium-Luxemburg Chamber of Commerce (CCBLA) pointed out that the joint-foreign chambers are the liaison offices between the local institutions in the host countries and the Arab states, referring to the continuous coordination between his chamber and the European Union in Brussels.

 top

 



 

MENA-EU Business Salon in Sharjah, UAE

 

The Secretary General of the Austro-Arab Chamber of Commerce (AACC), Eng. Mouddar KHOUJA participated in the MENA-EU Business Salon, which was held in Sharjah, United Arab Emirates, on 19th and 20th November 2013. The Salon was organized by the Sharjah Chamber of Commerce & Industry (SCCI) and attended by senior leaders of public and private trading organizations, departments and companies from Europe and Arab countries.

 MenaSalon1

 

The Director General of the SCCI, H.E. Mr. Hussain Mohammed AL MAHMOUDI opened the Salon in attendance of H.E. Mr. Ahmed Mohamed AL DIDFA (Chairman SCCI), H.E. Mr. Aziz RABAH (Minister of Equipment & Transport of Morocco), H.E. Abdalla AL SALEH (Undersecretary of UAE Ministry of Economy), H.E. Remy ROWHANI (Director General of Qatar Chamber of Commerce and Industry), and over 100 guests.

 

The Secretary General of the AACC, Eng. Mouddar KHOUJA, was part of the first Session moderated by H.E. Mr. AL MAHMOUDI, under the title “MENA/EU business Status and future prospective”.

 

Ms. Ania THIEMANN, Project Manager & Lead Economist of the OECD spoke about the difficulties in dealing with the Arab countries due to unforeseeable dangers and the troubles in the so called Arab-Spring countries, in addition to the current changes of the key personnel in the institutions and ministries.

 

H.E. Mr. Ambassador Mohamed Gamal Eldin AL BAYOUMI, Secretary General of EG-EU Association Agreement and Secretary General of Arab Investors Union spoke about the importance of dialogue in strengthening the Euro-Arab economic relations and the historical, social and religious interference between the Arab countries and Europe.

 

The Secretary General of the AACC Eng. KHOUJA stressed on the importance of intercultural understanding on both sides. Knowing and understanding each other and trying to see the positive aspects of the other has a great influence on successful relations and the realization of investment projects, he indicated. Both sides have to deal with each other as equal partners without any differences or preferences. He reminded that the past development in Europe was based on the Arabic sciences and knowledge.

 

MenaSalon2

 

Eng. KHOUJA also made a brief presentation about the Austrian economy and some Austrian companies such as STRABAG, VAMED and KAPSCH, and others. He focused on the fact that Austria is one of the leading countries in Europe in many areas such as renewable energy, water, e-government, health, hospitals, vocational and industry and called for investment in these areas.

 

The other sessions were about:

-          The private sector outlook in developing MENA-EU business relations;

-          The MENA/EU business and socio-economic trends in 2014 and how to make a difference (e.g. trade, industry, SMEs, competitiveness, businesswomen, young entrepreneurs, social media, market creation and business model development);

-          The role and challenge of chambers in changing times;

-          Chambers’ strategy development/setting direction ;

-          The new role of chambers for business & customers;

 

The MENA-EU Business Salon was held over two days, hosted by the Sharjah Chamber of Commerce and Industry (SCCI), sponsored by the Qatar Chamber of Commerce and Industry and in cooperation with the Federation of UAE Chambers of Commerce and Industry, the Federation of GCC Chambers, the Arab-EU Business Facilitation Network, the Confederation of Danish Industry and the Sharjah Training and Development Center.

 top



 

Meeting with the Council of Arab Ambassadors in Vienna

 

On Wednesday, 30 October 2013, the AACC’s President Senator Dr. Richard SCHENZ, together with Vice-President Nabil KUZBARI and Secretary General Eng. Mouddar KHOUJA, were invited to participate in the Meeting of Council of Arab Ambassadors in Vienna at the Mission of the League of Arab States in Vienna.

 

The Meeting was coordinated by H.E. Ambassador Ramzy Ezzeldin RAMZY, Head of the Mission of the League of Arab States, and was attended by Their Excellences all the Ambassadors or their proxies, of countries belonging to the Arab League.

 

PhotoArabAmbMeeting1

 

In his introductory note, President Dr. SCHENZ expressed his appreciation to the Council for supporting the mutual cooperation between Austria and all member countries of the Arab League in all scientific, cultural and economic sectors including mutual investments, technical partnerships and trade.

 

Vice-President KUZBARI and Secretary General Eng. KHOUJA presented a brief overview of the founding and history of the AACC. They went on to report to the Council about the activities of the chamber in the past two years. Particular focus of their presentation was put on the issue of document legalisation through the AACC, where the Secretary General stressed on the advantage and service aspect offered by the AACC to the Embassies in this context, by informing the clients and companies about fees and preconditions, as well as by providing a check-up, review and documentation of the documents before they were presented to the embassies. Vice-President KUZBARI and Secretary General KHOUJA asked the Council for further and more intensive support in this context.

 

After the presentations by the AACC, H.E. Dr. Badr AL-HINAI, the Ambassador of the Sultanate of Oman and Current Chairman of the Arab Ambassadors’ Council made a very clear and positive statement in support of the chamber, its activities and legalisations, and at the same time assured the readiness of his country to continue and intensify the cooperation with the AACC on a bilateral basis.

 

 PhotoArabAmbMeeting2PhotoArabAmbMeeting3

Left photo: H.E. Ambassador Al-Hinai (second from left) // Right photo: During the President’s presentation

 top

 


 

Exclusive Meeting with H.E. Rishad BATHIUDEEN, Minister of Industry and Commerce of Sri Lanka

On Wednesday, the 9th October 2013, the Austro-Arab Chamber of Commerce (AACC) invited for an exclusive meeting with H.E. Mr. Rishad BATHIUDEEN, Member of Parliament and Minister of Industry and Commerce of the Democratic Socialist Republic of Sri Lanka, on the occasion of his visit to Austria. The Minister was accompanied by Mr. R.D.S. KUMARARTNE, Acting Director General of Commerce of the Department of Commerce of Sri Lanka, and H.E. Mr. Abdul Azeez ALIYAR LEBBE, the honourable Ambassador of Sri Lanka to Austria, together with other representatives of Embassy of Sri Lanka in Austria. The meeting was organised upon the kind initiative by H.E. Ambassador ALIYAR LEBBE, to offer to the members of the Board of Directors of the AACC an exclusive opportunity to discuss the economic potential and scopes of cooperation between Sri Lanka and Austria with the honourable Minister H.E. BATHIUDEEN and his delegation.

SriLanka-1-IMG 7516 rev

From the Austrian side, the meetings was attended by Mr. Herbert SCHEIBNER, Former Austrian Minister of Defense and CEO of Scheibner Business Development; Dr. Christoph MATZNETTER, Former State Secretary of Finance and Vice-President of the Austrian Federal Economic Chamber; Dipl.-Ing. Omar AL-RAWI, Member of Viennese Parliament and Representative of Strabag; and Mr. Nadim KHALILI, Country Administration Manager of the Europe Arab Bank.

The Secretary General of the AACC, Eng. Mouddar KHOUJA, warmly welcomed the honourable delegation and opened the meeting with a concise presentation on Austria’s historical background and position. He then went on to present the situation of Austria’s economy today, mentioning the most recent data on Austria’s trade volume on imports and exports with a special focus on trade between Austria, Sri Lanka and the Arab region. The presentation of the Secretary General was followed by an introduction of the participants from the Austrian side to H.E. the Minister and his delegation.

SriLanka-2-IMG 7490rev SriLanka-3-IMG 7472rev

After that, H.E. Minister Rishad BATHIUDEEN honoured the participants with an exclusive report and information about Sri Lanka. Together with Mr. KUMARARTNE, H. E. the Minister informed the audience about the strategic position and infrastructure of Sri Lanka as an economic hub in the Asian region, particularly mentioning the considerable network of the Sri Lanka’s market access to countries both, in its vicinity and all around the globe, due to different trade agreements. The Minister directed the attention of the audience on the market potential and products of Sri Lanka, such as garments, rubber products, tea, spices, coconut products, mineral products, ceramic products, boat building and IT and IT enabled services. It was also mentioned that Sri Lanka has not only generated globally acknowledged brands (like Dilma or Stassen) but is supplying and serving famous international brands (such as Tommy Hilfiger, Ralph Lauren, H & M, Qatar Airways, Emirates, Google, Lenovo and many others) due to its attractive business environment.

SriLanka-4-IMG 7496 rev

Its good economic reputation, reliable labour force and safe, non-restrictive policy render Sri Lanka an ideal partner for foreign investment and cooperation, concluded the Minister and invited the Austrian audience to visit Sri Lanka.

 top

-

New Members 

The AACC is honoured to welcome and introduce its NEW MEMBERS from October - November 2013:

 

Al Saerreen Company for Trading & Contracting LLC

 

Construction and execution of high voltage electricity power plants and stations.

 

 

Al Saerreen Company

Address: Shmaisani, Amman - JORDAN

Telephone: + 962 799993415

Contact: Mr. Adeeb M. Najeeb, General Manager

 top

 


LogoBestaGranhotelNÖHof

Besta Betriebs GmbH -
Grandhotel Niederösterreichischer Hof

 

 

Located in Lower Austria, near to the Alps you will find Grandhotel Niederösterreichischer Hof ****:  It comprises of a Hotel, Restaurant, Bar, seminar– and event rooms and is suitable for wedding receptions and as a sport and health hote. The bright and spacious rooms have an unmistakable alpine charm and provide a comfortable atmosphere in which to have a bath or shower, watch flat screen, satellite TV or listen to the radio. Rooms are equipped with a safe, hairdryer, minibar and wireless internet. The elevator provides easy access to your room. Free of use for hotel guests: Wireless internet /Sauna / Sanarium / Fitness room/Bicycles/Relaxation area / Large garden with pond.

 

It’s well equipped rooms are the perfect setting for your corporate events. It offers a number of modern meeting rooms holding for 10 to over 350 people. Wireless internet, a video projector, overhead- and slide projector, screen, flipchart, whiteboard, video and TV are available for meetings and events. Individual packages for various events can be arranged.

 

 

Besta Betriebs GmbH -Grandhotel Niederösterreichischer Hof

Address (Office): Fabrikgasse 33, 2822 Erlach an der Pitten - AUSTRIA

Address (Hotel): Frohsdorf Hauptstrasse 275, 2821 Lanzenkirchen - AUSTRIA

Telephone: +43 2627 45810

E-Mail: This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

Website: www.noehof.at

Contact: Mrs. Eng. Elisabeth Besta, Export Manager

  top



LogoEQPower

EQ Power & Automation GmbH                         

          

 

As a member of the EQ-Group, EQ Power & Automation GmbH is a manufacturer-independent Austrian Company in the field of electrical power supply and distribution as well as automation systems for industrial plants all over the world. The EQ-Team consists of well experienced professionals, recruited from leading global companies in this sector.

 

EQ offers the flexibility of a well organized team and finds the best solution for EQ’s esteemed clients from the commercial and technical point of view, because for the solution of your problem EQ as a manufacturer independent company selects and offers you absolutely the best service and product on the market for your application. Given the significant amount of major and minor projects successfully completed within several industries, EQ is confident that it will continue to be of great benefit to an increasing number of clients in all industries all over the world. No matter the complexity or type of your project, EQ POWER & AUTOMATION GmbH will tailor a solution specific to your needs!

 

 

EQ Power & Automation GmbH

Address: Ared Strasse 16-18, A-2544 Leobersdorf - AUSTRIA

Telephone: + 43 (0)2256 / 62970

E-Mail: This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

Website: : www.EQ-power.at

Contact: Mr. Wolfgang Weber MBA, CFO

 top


 

mthpower services gmbhLogoMthPower

 

mthpower services gmbh builds an energy business based on renewable and fossil primary resources. The company was launched early 2013 to build up a sustainable portfolio of projects, power plants and offering services for strategic and financial investors.

 

mthpower services gmbh key competences cover:

- Strategy and Business Development

- Development and Construction of Power Plants

- Operations & Maintenance (Wind, CCPP, Hydro, Solar)

 

The services range from business and project evaluation,  to project preparation, execution and interim management.

 

mthpower services gmbh

Address / Office: Eschenbachgasse 11, Palais Eschenbach, 1010 Vienna

Telephone: +43 664 3340324

E-Mail: This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

Website: www.mthpower.com

Contact: Mr. Martin Thomas, Managing Director

 top

 


LogoVoith

Voith Hydro GmbH & Co KG                                         

 

 

Founded in 1867, Voith employs over 42 000 people today at locations in over 50 countries of the world. Voith sets standards in its own markets and always acts as an important pacemaker for worldwide developments. It offers innovations and services for a wide variety of markets and industries.

 

For over 140 years, hydro power plants all over the world have been fitted with components from Voith Hydro. As a complete supplier for hydro power station equipment, Voith Hydro is one of the world's leading manufacturers in this field. This applies to traditional hydro power and, since 2005, also to ocean energies. With its product and service portfolio, Voith Hydro covers the entire life cycle and all components of large and small hydro power stations: from generators, turbines, pumps, electrical and mechanical power station equipment and automation systems such as measuring, control and command systems, to services including spare parts deliveries and maintenance work. In the field of ocean energies, the company develops innovative technologies for harnessing energy from tidal currents and waves.

 

 

Voith Hydro GmbH & Co KG

Address: Linzer Straße 55, 3100 St. Pölten

Telephone: 02742 / 806-0

E-Mail: This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

Website: www.voithhydro.com

Contact: Mr. Stefan.Marouschek, Regional Manager

 top


Dr. Harald von Raffay (Individual Member)

 

Consultant, Financial Advisor

 top

Announcements 

Announcement by AACC Member Vienna Austria Guide:

 


Cover ViennaAustriaGuideArrival of the New Edition of the Vienna Austria Guide in Arabic Language

 

In cooperation with the AACC, the Wien Guide Verlag has published its new, fourth edition of the Vienna Austria Guide in Arabic language.

 

The guide provides its Arabic readers with most valuable information about Austria, covering the following topics:

 

- Business

- Tourism

- Culture

- Shopping

- Healthcare

 

The Vienna Austria Guide in Arabic language can be ordered from:

 

Wien Guide Verlag

Int. Business &  Tourism & Luxury Guides

Thaliastraße 16/Top 10, 1160 Vienna

Telephone: 01 / 407 5089-0

E-Mail: This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

Contact: Mr. Franz-Josef Hartel, Editor

 

  top

 


 

 Announcement by AACC Member ToSeCo Consulting:

3

 

General Representative of ToSeCo Consulting in the Middle East: "Edge Consultants"


Edge will spread the PERSOLOG Personality Factor Model and ToSeCo Management Courses in this area.

 

We want to bring the following ToSeCo Management Courses to the Middle East:

1) Diversity Management
2) Knowledgemanagement
3) Business Development

All these courses can be offered for Arabic people or companies, that want to learn more about how to make best business with people or companies from the European culture.

 

Please visit the website for more information: http://edgeconsultant.com/about-edge-welcome-to-the-family/who-are-we/


ToSeCo Consulting is from now on also "PERSOLOG EGYPT": http://www.persolog.eg/navigation/home/index.htm

 top



 Announcement by AACC Member Vertex Activity:

 

logoVertex Activity

Vertex Activity Website now online!

 

Vertex Activity has recently launched its website in German/English, providing useful information about its services and expertise: http://www.vertex-activity.com/en/

 

About Vertex Activity:

 

Trust is the foundation for all business relationships, just as people are at the heart of all business projects. At Vertex Activity, project management is more than just a service. By combining our specialist knowledge and experience, our aim is to inspire your success.

We see ourselves as a professional consulting firm that places great value on close working relationships, open communication and achieving great real-world results. Our commitment to transparency and accountability means you can easily check our work based on specific quality criteria. We have a strong personal commitment to bringing all projects to a successful completion.

 

Our services include all aspects of project management: concept, consulting as well as training and professional development.

Vertex Activity has over fifteen years of professional and project management experience in the fields of information technology, network technology and telecommunications. Our satisfied customers include manufacturers of IT systems in the healthcare, security and communication technology and IT training sectors.

 top

 


 

Announcement by AACC Member Vienna Business Agency

 
Vienna Business Agency logo en

Vienna Business Agency to participate in "Arab Health" International Fair in Dubai, United Arab Emirates, 27-30 January 2014

 

Together with representatives from the Cluster "Life Sciences Vienna", the Vienna Business Agency will promote Vienna as an ideal business location for  international entrepreneurs and researchers at the "Arab Health" International Fair in Dubai from 27-30 January 2014.

 

The team will provide information about recent developments and incentives in the fields of business establishment and research activities with focus on life sciences.

 

Links:

 

- Vienna Business Agency: http://www.wirtschaftsagentur.at/en/home/

- Life Science Cluster: http://www.lisavienna.at/en

- Arab Health International Fair: http://www.arabhealthonline.com/en/Welcome/

 

 top

Arabic - بالعربية

 الغرفة تدعو إلى تعزيز التعاون بين النمسا والدول العربية في مجال الطاقة المتجددة

 

 

أجمع المشاركون في منتدى الطاقة المتجددة على ضرورة التعاون المشترك بين النمسا والدول العربية، من أجل النهوض بمستويات إنتاج الطاقة واستخداماتها في الوطن العربي بالاستعانة بالخبرات النمساوية في هذا المجال الحيوي، والاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة التي تتمتع بها العديد من الدول العربية. وقد دعت غرفة التجارة العربية النمساوية، المنظمة للمنتدى الجانبين العربي والنمساوي إلى تضافر الجهود من أجل تحقيق أعلى قدر من الإفادة بين الجانبين في مجال إنتاج الطاقة المتجددة وما يترتب عليها من رفاة في المجالين الاجتماعي والاقتصادي.

 

 RenEn1RenEn2

 

  فقد عقدت غرفة التجارة العربية النمساوية منتدى الطاقة المتجددة تزامنا مع جلسة الجمعية العمومية للغرفة يوم الخميس 14 نوفمبر 2013. وشارك فيه كمتحدثين السادة سفراء الجزائر، المغرب، الأردن، تونس، ومصر. كما شارك ممثلون عن عدد من الشركات النمساوية المتخصصة في مجالات الطاقة المتجددة وإنتاجها واستخداماتها.

 

 ووسط حضور كبير من مسؤولين عرب ونمساويين، ومعنيين بشؤون الطاقة من كلا الجانبين، افتتح رئيس الغرفة، السيناتور دكتور ريتشارد شينتس وقائع المنتدى بكلمة أكد فيها على أن مجال الطاقة المتجددة يتطلب تعاونا على المستوى الدولي وتكييف الأطر القانونية ذات الصلة للإسهام في دفع المساعي قدما في هذا المجال الهام. ولفت شينتس إلى أن استهلاك الطاقة في العالم سيرتفع بنسبة 56 ٪ حتى عام 2040، ومرد ذلك إلى السعي وراء تحقيق نمو اقتصاديا قويا .

  

وأشار شينتس إلى أن النمسا تُعدّ من الدول الرائدة في هذا المجال ، حيث بلغت حصة الطاقات المتجددة من إجمالي استهلاك الطاقة في عام 2011 نسبة31٪، بينما بلغت نسبة إنتاج الكهرباء عن طريق الطاقة البديلة نسبة 64.6٪

 

  وبدوره أعرب الرئيس العربي للغرفة المستشار نبيل الكزبري عن أمله بتعاف سريع للدول العربية التي تشهد تغيرات متتالية في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أن عودة الاستقرار والأمن لدول المنطقة من شأنه أن يعيد الثقة في السوق العربي وتدفق الاستثمارات فيه؛ وبخاصة في مجال الطاقة المتجددة الذي يشكل محورا هاما نحو المستقبل في ظل تنامي الاحتياج العالمي لمصادر الطاقة.

 

RenEn4RenEn3

 

 

RenEn5

 وفي الجلسة الافتتاحية للمنتدى، والتي كانت بعنوان الأطر القانونية للاستثمار بمجال الطاقة المتجددة في الدول العربية، شدد رئيس بعثة جامعة الدول العربية لدى النمسا، الأستاذ رمزي عز الدين رمزي على ضرورة تعزيز العلاقات بين الدول العربية وأوروبا في مجال الطاقة المتجددة، وذلك من خلال الإفادة من المصادر الطبيعية للطاقة المتجددة والتي تتمتع بها المنطقة العربية، على أن يواكب ذلك نقل التكنولوجيا المتطورة أوروبيا في هذا المجال إلى الدول العربية، بما يحقق تكاملا مطلوبا في مجال حيوي لجميع الأطراف. ولفت رمزي إلى أن دولا عربية حققت إنجازات واضحة في مجال إنتاج الطاقة المتجددة وأخرى على الطريق، بينما الأبواب مفتوحة أمام الاستثمارات الجادة في هذا المجال الحيوي، بما في ذلك نقل الخبرات في المجال التدريبي والعلمي والتأهيلي.

 

 

RenEn7

وحول إمكانات الطاقة البديلة ومشاريعها في دولة تونس، أشار الأستاذ محمد سمير قوبعه سفير تونس لدى النمسا، إلى أن خطة الطاقة التي تتبناها بلاده تهدف إلى أن تبلغ قدرة الطاقة المتجددة من الشمس والرياح لتوليد الكهرباء ما يزيد على 4 جيجاوات بحلول عام 2030. ولفت قوبعه إلى أن إجمالي الاستثمارات المقررة في هذه المجال بين عامي 2014 -2030 تقدر بـ4 مليارات يورو في إطار خطة الطاقة التونسية. ومن المرتقب أن توفر المشاريع الاستثمارية في هذا المجال الهام ما بين سبعة آلاف إلى 20 ألف فرصة عمل حتى عام 2030. ونوه قوبعه بأن تونس تولي اهتماما كبيرا بجذب المستثمرين لتنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة، ودليل ذلك مشروع القانون الذي اعتمدته الحكومة التونسية خلال شهر نوفمبر 2013، والذي يتضمن نصا تنظيميا جديدا لتيسير الاستثمارات، وكذلك وضع إطار تنظيمي ومؤسسي ملائم للطاقة الخضراء وإنتاجها وتصديرها لدول العالم وبخاصة أوروبا.

 

 

RenEn8

وعن مجال الطاقة المتجددة في مصر أشار الأستاذ خالد شمعه، سفير جمهورية مصر العربية لدى النمسا إلى أن العناية بتوليد الطاقة البديلة في مصر قائم منذ ثمانينات القرن الماضي مع إنشاء هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة. ومع تعاقب الحكومات المصرية تنامى الاهتمام بشأن الطاقة المتجددة وصارت في مكان الصدرة على جدول الاهتمامات. وتهدف خطة الطاقة المصرية إلى أن يكون نصيب الطاقة المتجددة من استهلاك الطاقة نسبة 20% بحلول عام 2020. ولفت شمعه إلى أن موقع مصر الجغرافي منحها القدرة على الاستفادة من الطاقة الشمسية؛ وتم في عام 2010 تدشين محطة الكُريِمات وهي المحطة الرئيسية في مصر، غير أن التكلفة العالية للاستثمار في مجال إنتاج الطاقة الشمسية جعل الاعتماد إنتاج الطاقة المتجددة على طاقة الرياح، ومزرعة الزعفرانة هي المشروع الرئيسي في هذا المجال، وبلغت قدرتها الإنتاجية منذ عام 2010 نحو 550 ميجاوات، ما يجعل منها واحدة من أكبر مشاريع إنتاج طاقة الرياح في العالم. والمخطط إنشاء محطة توليد أخرى لإنتاج 200 ميجاوات مع حلول النصف الأول من عام 2014.

 

وحول القاعدة القانونية للاستثمار في مجال الطاقة المتجددة أكد السفير المصري على أن بلاده بصدد اعتماد قوانين لتيسير دخول المستثمر الأجنبي إلى السوق المصري بما يسهم في رفع معدلات إنتاج الطاقة المتجددة وبخاصة طاقة الرياح؛ لا سيما في منطقة خليج السويس، والتي تشهد التخطيط لتنفيذ ست مشاريع لتوليد طاقة الرياح بمجموع 600 ميجاوات، وقد أبدى 40 مستثمرا محليا وأجنبيا اهتماما بالمشاركة في هذه المشاريع.

 

 

RenEn9

أما المملكة الأردنية الهاشمية فقد أصدرت في عام 2012 قانون الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة، وهو القانون الأول من نوعه في المنطقة، بحسب سفير الأردن لدى النمسا، الأستاذ حسام الحسيني، الذي أكد في مداخلته خلال المنتدى على أن الموقع الاستراتيجي للأردن يؤهلها للعب دور رئيسي لربط شبكات الطاقة بين دول المنطقة، علاوة على ما تتميز به الأردن من مصادر للطاقة البديلة (الشمس والرياح). وأكد الحسيني على أن استراتيجية الأردن للطاقة تهدف إلى تمثل الطاقة المتجددة 10% من إجمالي إنتاج الطاقة في المملكة بحلول عام 2020، لتوليد 1200 ميجاوات كهرباء من طاقة الرياح و600 ميجاوات من الطاقة الشمسية.

وذكر السفير الأردني أن الإطار القانوني للاستثمار في مجال الطاقة المتجددة يتيح للمستثمرين تحديد وتطوير مشاريع إنتاج الكهرباء المتصلة بالشبكة من خلال ما يعرف بالاقتراح المباشر direct proposal submission. وتم بمقتضى هذا القانون إنشاء صندوق كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة، والتي يعمل على تمويل مشاريع تحسين كفاءة استهلاك الطاقة.

 

RenEn10

وبدوره قدم سفير دولة الجزائر لدى النمسا، الأستاذ محمد بن حسين، لمحة عن الإمكانات التي تتمتع بها الجزائر في مجال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح كمصدرين رئيسيين للطاقة المتجددة . وأكد بن حسين على أن بلاده تتخذ إجراءات متعددة في مجال تحفيز الاستثمار في هذا المجال، سيّما وأن الجزائر تتجه إلى تعزيز قدراتها الإنتاجية من الطاقة المتجددة معتمدة على حقيقة أن الجانب الأكبر من مساحة الجزائر مناطق صحراوية شاسعة غنية بالشمس والرياح، وهو ما شجع على تبني استراتيجية للطاقة تهدف إلى اعتماد توليد الكهرباء على نسبة 37% من الطاقة المتجددة بحلول عام 2030. وذكر السفير الجزائري أن البرنامج الوطني لتطوير ورفع كفاءة الطاقة المتجددة يضم 60 مشروعا في هذا المجال، وقد تم بالفعل الشروع في مشاريع لتوليد طاقة الرياح والطاقة الشمسية، والمشروع الأكبر يجري تنفيذه حاليا بالمنطقة الصناعية ببلدية الروبية ويهدف إلى إنتاج 41.800 وحدة ضوئية سنويا.

 

 

RenEn11

وفي كلمته حول إمكانات الطاقة المتجددة في المملكة المغربية، أوضح الدكتور محمد السلاوي، الوزير المفوض بسفارة المملكة المغربية لدى النمسا، أن خطة بلادة في مجال الطاقة تهدف إلى أن تحل الطاقة النظيفة محل مصادر الطاقة التقليدية، لافتا إلى أن المغرب بها 26 محطة توليد الكهرباء من طاقة المياه بمجموع 1360 ميجاوات. كما خطت المغرب خطوات نحو توليد الطاقة من الرياح؛ وتستثمر في هذا المجال 13 مليار دولار وتم بالفعل إنشاء مزارع توليد طاقة الرياح بإنتاجية 147 ميجاوات، ويجري التوسع لتوليد 975 ميجاوات إضافية. وكذلك فقد تم الشروع مؤخرا في الإفادة من الطاقة الشمسية لتكون أحد المصادر الرئيسية للطاقة في البلاد مع إمكانية تصديرها كطاقة متجددة بحلول عام 2020.

 

 وأشار السلاوي إلى أن الحكومة المغربية دشنت مشروعين رئيسيين للطاقة المتجددة في عامي 2009 و2011 وهما المشروع المتكامل للطاقة الشمسية والمشروع المتكامل لطاقة الرياح، ويهدفان إلى توليد 2000 ميجاوات من الطاقة الشمسية بحلول عام 2020، أن تغطي طاقة الرياح نسبة 26 ٪ من الإنتاج الوطني للطاقة بحلول العام ذاته. وستكون أول مزرعة رياح جاهزة للعمل في عام 2014.

 

 
RenEn12.jpg وفي الجلسة الثانية للمنتدى، بعنوان حلول الطاقة المتجددة من أجل المستقبل، شارك ممثلون عن شركات نمساوية كبرى متخصصة في مجال الطاقة لعرض خبراتهم في هذا المجال. وفي بداية الجلسة أثنى البروفيسور شتيفان شيناخ، عضو البرلمان النمساوي ورئيس لجنة الطاقة والبيئة والمياه في اللجنة البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط ​​(يوروميد)، على مبادرة الغرفة لعقد هذا المنتدى؛ خاصة وأن وزراء الطاقة لدول منطقة البحر المتوسط الأعضاء بالاتحاد الأوروبي​​ سيجتمعون يوم 11 ديسمبر 2013 ليقرروا خطة استراتيجية للطاقة الشمسية المتوسطية. وتشتمل هذه الخطة على حزمة شاملة تتضمن أنواع متعددة للطاقة، مثل الطاقة الشمسية والكهروضوئية والنظم الحرارية الشمسية وطاقة الرياح، والطاقة الحيوية، والطاقة من النفايات وكفاءة الطاقة وتدابير توفير الطاقة

 

 RenEn14

كما تحدث المهندس كلاوس ليسّار، رئيس لجنة التنسيق التابعة لمجموعة ILF ، تحدث عن تقنيات الطاقة الشمسية. وقدّم توقعات لسوق توليد الطاقة الشمسية، وإمكانيات المزج بين تقنيات الطاقة الشمسية وتقنيات تحلية المياه. كما عرض موجزا عن أحدث تقنيات تحلية المياه. واستعرض ليسّار خبرات مجموعة ILF في منطقة محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية التابعة لهيئة مياه وطاقة دبي، والبرنامج التجريبي لعمليات تحلية المياه الجديدة في "مدينة مصدر" بإمارة أبوظبي. وكذلك تحدث في هذه الجلسة المهندس عادل لاري.

 

 

 

RenEn15

أمّا السيد أندرياس تيمه مدير تطوير الأعمال والمبيعات بشركة AMSC - Windtec ، فقدم عرضا حول أحدث التطورات والابتكارات في مجال تكنولوجيا طاقة الرياح. كما ركّز على إمكانيات نقل التكنولوجيا والتأهيل والتدريب. وأشار إلى أنه مع إمكانية تصنيع 80٪ من توربينات الرياح وطاقة الرياح، فيمكن بالتالي خلق فرص عمل جديدة

 


 

 

 

 RenEn16

ومن جهته، عرض السيد يوهانس لوتنبرجر، رئيس تطوير المشاريع / R & D بشركة S.O.L.I.D Solarinstallation and Design لموضوع الطاقة الشمسية الحرارية، وقدّم شرحا لتطبيقات تقنيات الطاقة الشمسية الحرارية في أنظمة التبريد والتدفئة للمناطق المفتوحة و البنايات الكبيرة. كما استعرض السيد لوتنبرجر حلول وابتكارات الطاقة الشمسية الحرارية للمنطقة العربية استنادا على الخبرات والمشاريع التي تنفذها.

 

 

 

 

 

RenEn17.jpg

وفي ختام الجلسة تمحور عرض المهندس فرانس نويباخر، المدير التنفيذي لشركة UV & P للإدارة البيئية و الهندسية، حول تقنيات تحويل النفايات إلى طاقة. وقدم شرحا لإمكانيات التوليد المشترك بين الكهرباء والطاقة الحرارية، وطرق تخزين بينية للنفايات لإعادة الاستخدام في المستقبل، وكذلك تحويل النفايات إلى طاقة وحلول المياه في المناطق الجافة .

 

 

 

 

 

وقد أُقيم المنتدى برعاية كريمة من شركتي Hei Eco Technology, ILF.



ILF-Logo-englisch    hei eco 4c 

 

 
top



 

المنتدى العربي الأوروبي يدعو لتعزيز الشراكة الاقتصادية

 

 

تحت شعار "نظرة جديدة إلى الشراكة من أجل نمو وتنمية أفضل" استضافت المملكة الأردنية "المنتدى الاقتصادي العربي الأوروبي الثاني 2013"، الذي انعقد في العاصمة عمّان يومي 20-21 نوفمبر 2013 تحت رعاية العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني. وشارك في المنتدى الذي نظمه الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، والبنك الأوروبي للاستثمار، والمفوضية الأوروبية، وكل من غرفة تجارة الأردن وغرفة صناعة الأردن، نحو 500 مشارك من قيادات الغرف العربية واتحاداتها ومن الغرف العربية الأجنبية المشتركة، وأصحاب الشركات ورجال الأعمال العرب والأوروبيين، وممثلي المنظمات العربية المتخصصة، والسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي في الأردن.

               

 JordanEuroEco1

 

وهدف المنتدى إلى تعميق التعاون الاقتصادي بين الاتحاد الأوروبي والعالم العربي في ظل الظروف الإقليمية والدولية، وفتح صفحة جديدة من الشراكة القوية من أجل نمو يعكس تطلعات التنمية المشتركة بين الجانبين العربي والأوروبي في شتى المجالات؛ حيث اشتمل المنتدى على خمس جلسات عمل إلى جانب الجلستين الافتتاحية والختامية، وحملت عناوين: "الفرص الاستثمارية في الأردن"، "نحو رؤية جديدة للشراكة الاقتصادية الأوروبية العربية"، "المشروعات الريادية للقطاع الخاص في المنطقة العربية والأردن ودور التمويل الدولي"، "تسريع تنمية البنى التحتية من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص"، "نحو مبادرة أوروبية – عربية مشتركة لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في العالم العربي".

 

وافتتح المنتدى معالي رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية الأستاذ عدنان القصار، الذي أكد في كلمته على أهمية تعميق التعاون العربي الأوروبي، داعيا إلى تذليل العقبات، وأهمها الحماية التجارية تجاه الصادرات الزراعية العربية. كما دعا إلى توسيع منطلقات التعاون من الآفاق المحدودة للمناطق الجغرافية لتشمل البانوراما الجيواستراتيجية للعالم العربي بأسره، مشددا على أن التعاون الذي يصب في دعم التكامل الاقتصادي والتجاري العربي سيكون له تأثير أفعل وأشمل في توسيع الآفاق أمام العلاقات الاقتصادية العربية الأوروبية.

 

وفي كلمة العاهل الأردني إلى المنتدى، والتي ألقاها وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور حاتم الحلواني، جاء أن هناك مجالات واسعة لزيادة التجارة والاستثمارات المتبادلة، داعيا إلى تبسيط قواعد المنشأ لدى الجانب الأوروبي لتسهيل التجارة. كما دعا الدول العربية للعمل على زيادة المكون التكنولوجي للقطاعات الصناعية والخدمية، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

 

ووجه رئيس غرفة تجارة الأردن الأستاذ نائل الكباريتي كلمة نوّه فيها بجهود اتحاد الغرف العربية لتعزيز دور القطاع الخاص وعلاقاته العربية والدولية. وأكد على ضرورة تكثيف الاتحاد الأوروبي مساعداته الفنية والعلمية للدول العربية، وتنفيذ وتقديم حلول عملية طويلة المدى تدعم النمو في الصادرات والاستثمارات الخاصة.

               

وبدورها أكدت السفيرة Dr. Joanna Wronecka رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي إلى الأردن على أهمية تنمية التجارة والاستثمارات المشتركة كمحاور أساسية لتحقيق النمو المستدام. واستعرضت آليات وبرامج التعاون التي يقيمها الاتحاد الأوروبي مع الدول العربية، والدور الرئيسي في التمويل لكل من البنك الأوروبي للاستثمار والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

 

وخرج المنتدى بعدد من التوصيات، منها أهمية تعميق الشراكة على مستوى القطاع الخاص في المجالات الحيوية للتنمية، ودعم ريادة الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب القضايا الاجتماعية والإنسانية والمدنية. بالإضافة إلى ضرورة تشجيع إقامة المشروعات الخاصة المشتركة العربية الأوروبية في المجالات الحيوية للصناعة والأمن الغذائي والتكنولوجيا، وكذلك تشجيع ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال تسهيل التمويل، وإجراء الإصلاحات اللازمة لتسهيل وتبسيط التشريعات وتوفير الحوافز الضريبية، وإزالة العراقيل البيروقراطية التي تواجه القطاع الخاص.

 

JordanEuroEco2

 

وعلى هامش المنتدى أقيم الاجتماع الدوري للأمناء العامين للغرف العربية الأجنبية المشتركة بحضور الوزير الدكتور حاتم الحلواني (الأردن) ووزير الأشغال العامة والإسكان، المهندس سامي هلسة (الأردن) والرئيس عدنان القصار والسيدة منال موافي (الجامعة العربية) والعين نائل الكباريتي (غرفة الأردن)، والسيد عبد الله الخنجي (غرفة عمان) والشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني (غرفة قطر)، وبمشاركة الأمناء العامين للغرف العربية الأجنبية المشتركة. ودعا الكباريتي إلى تدشين حملة إعلامية للترويج للدول العربية، وذلك بالتنسيق بين الجامعة العربية واتحاد الغرف على أن تكون الغرف المشتركة جزء أصيل من هذه الحملة والتي يجب إعدادها بطريقة بناءة بغرض التسويق للفرص والإمكانيات الاقتصادية والاستثمارية في الدول العربية.

 top

 


 

 الغرفة تشارك في صالون الأعمال العربي الأوروبي

 

 

بدعوة كريمة من سعادة الأستاذ حسين المحمودي، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، توجه الأمين العام لغرفة التجارة العربية النمساوية المهندس مضر الخوجه إلى إمارة الشارقة للمشاركة في فعاليات صالون الأعمال العربي الأوروبي الأول الذي نظمته غرفة الشارقة يومي 19 – 20 نوفمبر 2013 بمقر الغرفة.

  MenaSalon1

 

وشارك في صالون الأعمال ما يربو على 100 شخصية قيادية في مجال التجارة والصناعة والأعمال من الدول العربية والأوروبية، وتقدم الحضور كل من السيد عزيز الرباح وزير التجهيز والنقل في المملكة المغربية، والسيد أحمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة الشارقة، والسيد عبدالله ال صالح وكيل وزارة الاقتصاد الإماراتية، والسيد حسين المحمودي مدير عام الغرفة والسيد ريمي روحاني مدير عام غرفة تجارة وصناعة قطر.

 

 وجاءت مشاركة الأمين العام للغرفة، المهندس مضر الخوجه في الجلسة الأولي لأعمال الصالون، والتي ترأسها السيد المحمودي مدير عام غرفة الشارقة، وحملت عنوان "الوضع الراهن للعلاقة التجارية بين منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودول الاتحاد الأوروبي والتوقعات المستقبلية للحالة بينهم"؛ حيث أكد الخوجه في مداخلته على ضرورة التعرف المباشر لثقافات شعوب المنطقتين وإبراز الجوانب الإيجابية لكل طرف، مشيرا إلى تأثير ذلك إيجابا على تنفيذ المشاريع الاستثمارية وتحفيز الاستثمار .ولفت الخوجه إلى أهمية أن يكون التعارف المتبادل بين المنطقتين في جميع الجوانب، وأن يكون التعامل على مستوى واحد دون تفضيل طرف على الآخر حتى يمكن الشروع في تعامل إيجابي، منوها في الوقت ذات بحقيقة أن فكر العالم العربي شكل قاعدة التنوير الأوروبي.

 

 وقدم الأمين العام لغرفة التجارة العربية النمساوية نبذة عن الاقتصاد النمساوي، وكذلك تعريفا ببعض الشركات النمساوية مثل STRABAG, VAMED, KAPSCH. وركز على التقدم الذي تتمتع به النمسا في العديد من المجالات مثل الحكومة الإلكترونية وإنشاء المصانع والطاقة المتجددة والمجال الصحي وإنشاء المستشفيات، ودعا إلى الاستثمار في هذه المجالات؛ خاصة وأن النمسا تعدّ في المراتب الأولى أوروبيا بها.

 

 

MenaSalon2

 

 

ومن جانبها استعرضت السيدة أنيا تيمان، مدير مشروع وكبير الخبراء الاقتصاديين في منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي، التي استعرضت واقع العلاقة بين منطقة الشرق الأوسط وأوروبا، وتناولت المصاعب التي تواجهها البلاد العربية في ظل الظروف الراهنة وما يسمى بـ"الربيع العربي"، مشيرة إلى أن أهم المشاكل هي حالة التغيير المتتابعة في المسؤولين بدوائر صنع القرار بالبلاد التي تشهد تغييرات جيوسياسية.

 

وبدوره تحدث السفير محمد جمال الدين البيومي، أمين عام اتحاد المستثمرين العرب وأمين عام جمعية الشراكة المصرية الأوروبية، عن أهمية لغة الحوار التي تسهم بالقدر الكبير في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين جميع الأطراف. كما تطرق إلى حقيقة التشابك والتداخل التاريخي والاجتماعي والديني بين الدول العربية والشرق الأوسط والدول الأوروبية.

 

 وتناولت الجلسة الثانية للصالون، وكانت بعنوان "مخرجات القطاع الخاص في تنمية العلاقات التجارية بين منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودول الاتحاد الأوروبي"؛ حيث تناول المشاركون فيها أهمية التعرف على احتياجات السوق لإيجاد منتجات تلبى متطلباته بما يسهم في دفع حركة التبادل التجاري قدما، مع التركيز على دور القطاع الخاص في حل مشكلة البطالة في كل من الشرق الأوسط وأوروبا، وكذلك أهمية وضع استراتيجيات مشتركة لتشجيع البحث العلمي والإبداع وتبادل المعلومات .


 
وتمحورت الجلسة الثالثة من صالون الأعمال والتي كانت بعنوان "الاتجاهات الاجتماعية والاقتصادية لعام 2014 في تحديد علاقة التعاون الاقتصادي بين دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، حول التواصل الاجتماعي  ودورة في التسويق والتواصل بين الغرف التجارية.

 

واستمرت أعمال الصالون العربي الاوروبي لمدة يومين، وأقامته غرفة تجارة وصناعة الشارقة بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الإمارات العربية المتحدة واتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي واتحاد الصناعات الدنماركي والشبكة العربية الأوروبية لتطوير الأعمال وبرعاية غرفة تجارة وصناعة قطر.

 

وأوصى الصالون بضرورة تفعيل دور الغرف التجارية والارتقاء بنوعية الخدمات التي تقدمها، تعزيز جهود دعم القطاع الخاص، وشدد على أهمية الاستعانة بوسائل التكنولوجيا الحديثة في الخدمات والتواصل، وأهمية ايجاد مبادرات ابداعية تسهم في خدمة القطاع الخاص بغرض تحقيق التنمية المستدامة للمجتمعات وتعزيز فرص الاستثمار وزيادة معدلات التبادل التجاري بين دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودول الاتحاد الأوروبي.

 

 top

 


  وزير الصناعة والتجارة في سريلانكا يزور الغرفة

 

 

 حلّ معالي وزير الصناعة والتجارة في جمهورية سريلانكا السيد رشاد بديع الدين ضيفا على غرفة التجارة العربية النمساوية، يوم الأربعاء 9 أكتوبر 2013، وذلك على هامش زيارة قام بها إلى النمسا. ورافق السيد الوزير خلال زيارة مقر الغرفة بفيينا، السيد ر.د. كوماراتني القائم بأعمال مدير عام التجارة في وزارة التجارة بدولة سريلانكا، والسيد عبد العزيز أليار ليبه سفير سريلانكا لدى النمسا، وممثلين عن السفارة.


SriLanka-1-IMG 7516 rev

 

وقد جاءت زيارة معالي الوزير بمبادرة كريمة من سعادة السفير أليار ليبه بغرض التقاء أعضاء مجلس إدارة غرفة التجارة العربية النمساوية وإتاحة الفرصة لمناقشة الإمكانيات الاقتصادية ومجالات التعاون بين سريلانكا والنمسا.

 

وحضر اللقاء من الجانب النمساوي كل من السيد هربرت شايبنر، وزير الدفاع النمساوي الأسبق والرئيس التنفيذي لمؤسسة شايبنر لتطوير الأعمال، والدكتور كريستوف ماتسنيتر وزير الدولة السابق للشؤون المالية ونائب رئيس الغرفة الاقتصادية النمساوية، والمهندس عمر الراوي عضو برلمان ولاية فيينا وممثل شركة شتراباج للإنشاءات، والسيد نديم خليلي مدير إدارة البنك العربي الأوروبي بالنمسا.

 

ورحب الأمين العام للغرفة المهندس مضر الخوجة، بالسيد الوزير والوفد المرافق له، وقدم عرضا موجزا عن تاريخ النمسا ومكانتها، واستعرض كذلك حالة الاقتصاد في النمسا اليوم، مسترشدا بأحدث البيانات حول معدلات وحجم التبادل التجاري بين النمسا والعديد من دول العالم، وخاصة مع سريلانكا والمنطقة العربية .

 SriLanka-2-IMG 7490rev SriLanka-3-IMG 7472rev

 

وبدوره قدم معالي الوزير عرضا حصريا لأعضاء الغرفة حول سريلانكا، مؤكدا على المكانة الاستراتيجية لسريلانكا والبنية التحتية فيها كمؤشر على التطور الاقتصادي في المنطقة الآسيوية. وأشار إلى أهمية السوق السريلانكي كصلة وصل بين محيطها وجميع أنحاء العالم، وذلك بفضل اتفاقيات التجارة المختلفة التي وقعتها سريلانكا.

 

SriLanka-4-IMG 7496 rev

 

 ولفت الوزير رشاد بديع الدين إلى إمكانات ومنتجات السوق السريلانكي، مثل الملابس والمطاط، الشاي والتوابل وجوز الهند، والمنتجات المعدنية والسيراميك وبناء السفن وتكنولوجيا المعلومات . وأشار كذلك إلى أن سريلانكا لا تحتضن العديد من العلامات التجارية المعروفة عالميا وحسب، بل إنها تقوم أيضا بتصدير الماركات الدولية الشهيرة، وذلك بسبب بيئتها التجارية الجاذبة وسمعتها الاقتصادية الجيدة، علاوة على القوى العاملة الآمنة والموثوق بها، وهي العوامل التي اجتمعت لتجعل من سريلانكا شريكا مثاليا في الاستثمار الأجنبي والتعاون.

 top

 
Login
Webdesign and Programming: Anendo