E-Newsletter 3/2011, 20 April 2011 | Print |

AACC Reports

Country News

Member's News

Announcements
بالعربية
 

 Visit of a Delegation of the Arab Union for Leather Industries
to Austria, 3-7 April 2011


l-t-r: Mr. Tareq AL-TAMEEMI – Mr. Yousef SAAD – Mr. Mouddar KHOUJA – Mr. Jasem ALSAQER – Mr. Ali KAREEM


Upon the request of the Arab Union for Leather Industries, a division of the League of Arab States, the Austro Arab Chamber of Commerce organized a visiting program to Austria from 3-7 April 2011.

 

The delegation was comprised of- Mr. Yousef SAAD – Secretary General of the Union
- Mr. Ali Taleb KAREEM - Financial Manager of the Union
- Mr. Tareq AL-TAMEEMI - Marketing and Commercial Manager of the Union
- Mr. Jasem ALSAQER – Member of the Board of Directors of the Union
- Mr. Amer MUTHANA
 
The delegation visited a number of Austrian companies where it was briefed on the latest technologies in tanning and leather industry as well as in water recycling technology of wastes resulting from this industry and the chemical and biological treatment of water.
On Monday, 4 April 2011, Secretary General of the Austro-Arab Chamber of Commerce (AACC), Mr. Mouddar KHOUJA, received the members of the delegation in the Chamber to discuss ways of cooperation between the Arab Union for Leather Industries and the AACC.
Further on, Mr. Khouja escorted the delegation on a visit to the VA TECH WABAG, one of the major water treatment companies in Austria where they were welcomed by Mr. Daniel PINEDA and Mr. Reinhard NOWOTNY, Directors of Sales and Marketing, and Dr. Josef LAHNSTEINER, Technology, Research and Development briefed on the latest recycling techniques and treatment of water resulting from the leather treatment and ways to deal with it, in particular because of the high levels of toxins in the remaining water. Clarifications and explanations on the modern technology applied by the company, innovations in the scientific field on water technology in both, the biological and chemical fields were all presented to the delegation.


Mr. Yousef SAAD at the WABAG entrance

Here, it is worth mentioning that treatment and recycling of water has acquired great interest in the Arab countries and these have embarked on setting standards for dealing with waste. In addition to that, some Arab countries are in the process of defining standards for environmental conservation and waste treatment.


l-t-r:
Mr. Reinhard NOWOTNY – Mr. Yousef SAAD – Mr. Ali KAREEM – Mr. Jasem ALSAQER – Mr. Daniel PINEDA – Mr. Mouddar KHOUJA


On the same day, the members of the delegation of the Arab Union for Leather Industries visited the Association of the Austrian Textile, Clothing, Shoe and Leather Industry(Fachverband Textil – Bekleidung – Schuh - Leder) where they were received by its President Mr. Reinhard BACKHAUSEN and Ms. Claudia LEDER; . The delegation discussed ways of cooperation with the Association, especially in the establishment of a specialized center in the Arab world, that deals with the development of the leather industry in all its aspects, water treatment and the waste resulting from the handling of leather and the possibility of transmitting information about the modernization of the leather industry.

 


l-t-r:
Mr. Ali KAREEM – Mr. Tareq AL-TAMEEMI – Mr. Reinhard BACKHAUSEN – Mr. Yousef SAAD – Ms. Claudia LEDER – Mr. Jasem ALSAQER


The program that was organized by the AACC in cooperation with the Association of Austrian Textile, Clothing, Shoe and Leather Industry, included also a visit to HARTJES GmbH, a company specialized in producing health shoes in Upper Austria, on Tuesday, 5 April 2011. The delegation was shown around in the factory by Mr. Otto LEODOLTER, CEO Hartjes and Mr. Johann STERNBAUER, Sales, and was able to observe how high-quality shoes were produced. They also paid a visit to MOCUS Korkproduktions GmbH, a company that produces shoe soles and treats waste products, where they were informed by its CEO Mr. Martin LEODOLTER. 
 


l-t-r:
Mr. Otto LEODOLTER – Mr. Jasem ALSAQER – Mr. Martin LEODOLTER – Mr. Johann STERNBAUER – Mr. Mouddar KHOUJA – Mr. Yousef SAAD – Mr. Tareq AL-TAMEEMI


On Wednesday, 6 April 2011, the delegation also visited WOLLSDORF LEDER SCHMIDT & CO GesmbH in Styria, one of the major Austrian companies specialized in tanning, treating and producing leather. This company has a turn over estimated at 100 Million Euro and employs 800 people, in addition to being one of the companies that holds an old tradition in this field. The company utilizes the most recent water and waste recycling methods.



Factory Tour at Wollsdorf

It produces high quality leather that is used in cars, aircrafts and furniture and its customers are BMW, Toyota, Volkswagen and a number of Airlines. The delegation was received at Wollsdorf Leder Schmidt by its Managing Director Mr. Andreas KINDERMANN, the Senior Plant Manager Mr. Herwig GRABNER and the Head of Environment and Energy Mr. Siegfried FIGOUTZ.

l-t-r:
Mr. Mouddar KHOUJA – Mr. Ali KAREEM – Mr. Tareq AL-TAMEEMI – Mr. Herwig GRABNER – Mr. Jasem ALSAQER – Mr. Yousef SAAD – Mr. Andreas KINDERMANN


At the end of the delegation’s visit the Austro Arab Chamber of Commerce held an exclusive dinner at the famous Restaurant “KORSO” (related to Starwood Hotels Bristol/Imperial, an esteemed member of the AACC), in their honor that was also attended by the Director of the Office of the Arab League in Vienna, H.E. Ambassador Dr. Mikhail WEHBE and Mr. Ziad Tareq AL ADHAMI, Second Secretary at the Embassy of the Republic of Iraq in Austria.

 

l-t-r:
Mr. Mouddar KHOUJA – Mr. Ziad AL ADHAMI – Mr. Omar AL-RAWI – Mr. Tareq
AL-TAMEEMI – Mr. Ali KAREEM – HE Mr. Mikhail WEHBE – Mr. Jasem ALSAQER – Mr. Yousef SAAD


Throughout their stay in Vienna, the delegation enjoyed their accommodation at the Grand Hotel Vienna, an esteemed member of the AACC.

[top]

 

 4 April 2011:

ROUND TABLE TUNISIA: Future Perspectives.
 
 
Chaabani: An International Conference to Present the Situation in Tunisia

The Charge d’Affaires at the Embassy of the Republic of Tunisia in Vienna,Counselor Mr. Sabri Chaabani, revealed that there is an intention on holding an international conference in Tunisia aimed at discussing means and ways to support the country after the success of the revolution.

l-t-r: Mr. Mouddar KHOUJA – Mr. Youssef CHEBBI – Mr. Sabri CHAABANI – Ms. Silvia MACA – Mr. Riyadh DKHILI
 
During the round-table discussion regarding the future perspectives of Tunisia organized by the Austro-Arab Chamber of Commerce in cooperation with the Embassy of the Republic of Tunisia in Vienna on April 4, 2011 at the premises of the AACC, Mr. Chaabani said that “the initiative of the Austro-Arab Chamber of Commerce in organizing this event adds to the positive outlook on Tunisia, and the process of democratization that led to the revolution of ‘freedom and dignity’.” He further pointed out that the process of rebuilding security and trust in Tunisia is advancing and on the right track; he also mentioned that the current interim government has taken several measures to respond to the aspirations of the Tunisian people. The government is also making efforts to maintain security and stability in the country and to ensure the continuity of the State and its institutions, which are basic conditions for the gradual restoration of a dynamic Tunisian economy.
 
On another note, the Secretary Generalof the Austro-Arab Chamber of Commerce, Eng. Mouddar Khouja spoke about the deep-rooted Tunisian civilization, and the role played by Tunisia over the centuries as an important commercial passageway. Mr. Khouja went on by mentioning some facts about Tunisia and its people, pointing to the late Mohammed Bouazizi, who burned himself in protest after maltreatment by a municipal police officer in Sidi Bouzid, thus igniting the fuses of revolution in Tunisia and in a number of Arab countries.
 
Among the speakers at the round table were also the Director of the Export Financing and Promotion Division at the Austrian Ministry of Finance Ms. Silvia Maca, the Director of the Tunisian Tourist Board in Austria, Mr. Riadh Dkhili, and Mr. Youssef Chebbi, Financial Director of Tunisair Austria (by proxy of the General Director Mr. Mohamed Mzah); among the attendees were Austrian businessmen and people involved in trade and investment in and with Tunisia.
 
Ms. Maca spoke about the cooperation between Tunisia and Austria on the financial level, mentioning the agreements that had been signed between the two countries in the past and expressing her hopes that the new Tunisian government will continue on this level of cooperation with Austria, especially in the area of soft loans that enables investment in infrastructure – something that Tunisia can benefit from and that also is to the benefit of Austrian companies.
 
l-t-r: Mr. Mouddar KHOUJA – Mr. Sabri CHAABANI – Mr. Youssef CHEEBI – Mr. Riyadh DKHILI
 
Regarding the tourism sector, Mr. Dkhili stressed the great importance attached by Tunisia to this vital sector; he referred to the special position occupied by Tunisia from among its neighbors; and to the diversity of its tourist destinations providing the infrastructure necessary to attract the largest amount of tourists, especially from European countries. He mentioned that the number of tourists who visited Tunisia in the 2010 amounted to seven million, a number that has been decreasing since the beginning of this year as a result of the changes that faced the country. Yet, he is confident that Tunisia will soon recuperate in this field specifically because some countries have started lifting the travel ban to Tunisia for their nationals. This will revive the tourism sector, and thus he predicts a better future.
 
The Financial Director of Tunisair Austria, Mr. Chebbi, mentioned that there were 3 weekly flights between Vienna and Tunisia and that Austrian nationals used to fly frequently on Tunisair. This had receded recently and it was mainly Tunisian citizens who were using this airline. Chebbi expressed his hope and desire that Austrian tourists return to traveling on Tunisair to Tunisia as they used to, especially now that the peak tourist season is approaching.
 
 
Media and participants at the Round Table
 
The event was covered by different media. “MonitorTV”, the IT- and Business-TV-Channel and esteemed AACC cooperation partner featured not only the whole event, but seized to opportunity for personal interviews and statements by some of the experts present at the event (to be watched at the following link: http://www.monitortv.at/monitortv/website/egovernment.asp ). The event was also covered by the Tunisian National TV thatreported on the event on Tuesday, 5 April 2011 in their News Program.

 
 7 April 2011:
AACC participating at Modul Career Fair
 
 

 
Upon invitation by its cooperation partner Modul University, the Austro-Arab Chamber of Commerce (AACC) participated at the 2nd Modul Career Fair that took place at the beautiful premises of Modul University at Vienna’s famous “Kahlenberg” on Thursday 7 April 2011.
 
The fair which featured some 30 exhibitors from the hotel and tourism branch, aimed to provide an exclusive selection of enterprises and companies active in that area to interested student from Modul Tourism School, Modul University as well as external visitors related to the branches.
 
The AACC was active to promote its service and activities as well as its publications – its periodical magazine SHARAKA as well as the current Austro-Arab Trade Directory 2011 – to the interested visitors. It was also a good opportunity to establish and intensify business contacts and envision further cooperations with highly reputed institutions represented at the fair.
 
See also  link to Photo Gallery by Modul Career Fair:  http://www.dropbox.com/gallery/11968725/2/MODUL/Career-Fair2011%28selection%29?h=7e749a 
 
[top]

 
Following are some news about the economic situation in selected Arab countries:

EGYPT

After the gradual return of economic and political stability in the country following the revolution of last January, the Egyptian authorities canceled the decision of banning the export of gold that was imposed on February 27, 2011.
The Minister of Trade and Industry said that the return to normalization is reflected in the stability of  trading in the stock market and the political and economic conditions that currently prevail in Egypt.The General Authority for Investment and Free Zones announced the launch of a new package of facilities for investors designed to encourage and attract new investments to Egypt during the forthcoming period.

(Source: Egynews)

OMAN

The statistical bulletin published by the Central Bank of Oman (CBO) indicated that the gross value for the deposits as of the end of January 2011 includes the term deposits, RO.2.635,6 million compared to RO.2,127 million saving deposits and RO.2.380,5 million on demand deposits.
The bulletin indicated that the total value for these deposits include RO.6.614,3 million Riyals and RO.615.1 million in foreign currencies.
As to the banking indicators for the commercial banks as of the end of January 2011, the bulletin said that the broad money and clearance to the deposits in Riyals was 7.3%. The combined money and clearance to the gross deposits was 6.3%. The total loans to liabilities were 101.9 %.

QATAR

Capital Intelligence (CI), the international credit rating agency, announced that it has raised Qatar National Bank’s (QNB’s) Financial Strength Rating (FSR) to ‘AA-’ from ‘A+’, Global Arab Network reports according to a press statement.The ratings action follows continuous improvement in the Bank’s overall performance and financial condition, as these are reflected by the Bank’s very strong credit metrics. The Bank’s Long-Term and Short-Term Foreign Currency Ratings are affirmed at the same level as the Sovereign Ratings of ‘AA-’ and ‘A1+’, respectively.
The Support Rating of ‘1’ is also affirmed, based on the Bank’s systemic importance and strong ownership by the Qatar Investment Authority which holds 50% of capital.

(Source: Global Arab Network)

BAHRAIN 
 
Following the deterioration in the country the coverage rate was reduced from category 3 to  category 4 and thus the coverage average is reduced from 100% to 95%. Currently, there is no coverage for long-term major projects. The recent political unrest in Bahrain have caused this decline in risk assessment. Bahrain's main source of income is still the oil sector – but is expected that the reserves will soon be exhausted. In the near future it  will be essential to increase and diversify the strategies needed.
LIBYA

Because of the war in Libya, the coverage the coverage for export has been suspended immediately. The current political situation is marked by continued fighting between supporters of the Gaddafi regime and the rebels. Infrastructural facilities such as ports and banks are closed. The country is affected by far-reaching UN and EU sanctions. The dinar is losing in value, the funds deposited abroad are frozen, and foreign exchange reserves are missing.

(Source: Oesterreichische Kontrollbank

SYRIA 

Due to the deterioration of the situation in the country, its category has been reduced from 6 to 7 and thus the standards for coverage are limited. The violent unrest in Syria and the uncertainty in the region have led to a greatly risky situation.The economic prospects in Syria appear to be very uncertain. Due to the political unrests, a strong decline in the country’s revenues from the important sector of tourism. The crude oil sector - Syria's most important foreign exchange source - has been declining due to lower exploration.

 The AACC is honored to welcome its NEW MEMBERS of April 2011:  

DANISCO
Danisco is a world leader in food ingredients, enzymes and bio-based solutions. Using nature’s own materials, science and the knowledge of our people, we design and deliver bio-based ingredients for healthier and safer products.

DANISCO Austria GmbH
A: Seidlgasse 21/1/3, 1030 Vienna; T: +43 (0)1 328 43 18; F: +43 (0)1 328 43 20; W: www.danisco.com
 


SAWT AL TAHADI
Sawt Al Tahadi was established in 1994 for general trading and commercial agencies, the head company is located in Iraq-Baghdad,and has branches in Iraq-Basrah,Iraq-Najaf and China-Guangzhou. Sawt Al Tahadi is specialized in safety requirement (like safety shoes,overall ,gloves ect.), military gear (like uniform,boots,belts,hellmet ect.), shoes machines (direct ingection machines,molding machine), shoes molds (for all kinds of machines), shoes (for men,young).

Sawt Al Tahadi Ltd.
A: Hai Al Wihda, Baghdad - IRAQ; T: + 964 -7901917245; F: + 964-7901950045;
E:  This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it  ,  W: www.TA7ADI.com  


 

VA TECH WABAG
WABAG is one of the world's leading companies in the water treatment field. WABAG's key competences, which are based on over 80 years of plant building experience, lie in the planning, completion and operation of drinking water and wastewater plants for both the municipal and industrial sectors.

 
VA TECH WABAG GmbH
A:
 Dresdner Strasse 87-91, 1200 Vienna; T: +43 (0)1 / 25105-0; F: +43 (0)1 / 25105-163;
E:  This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it  ; W: www.wabag.com 
 
 

The AACC is pleased to circulate the following announcements
by its esteemed cooperation institutions and members:


*Religious Tolerance*
*Islam in the Sultanate of Oman*
 
A touring exhibition with information and details of daily life in Islam – The modern Arab World

The event will take place on
Tuesday, 10th May 2011
19:30
VHS Meidling
(Public National School – 1120 Vienna, Langenfeldgasse 13 – 15)
 


“Attractiveness of Vienna for Qualified Expatriates”. 

A Survey by Webster University Vienna
 
Webster University Vienna kindly asks for your cooperation in its ongoing research project on the attractiveness of Vienna to expatriates. Objectives of the project include learning about expatriates' experiences with services provided by the City of Vienna, their reasons for coming to Vienna and the impact of their time in Vienna on their professional lives. The results of the study will be presented to the public and are designed to help improve expatriate services. The study follows a similar one in 2008 that was presented to the public in 2009 and was featured in the Austrian press. In this new study, changes in expatriates’ experiences in and opinions about Vienna since 2008 will be of special interest.
 
We ask you to share your views and experiences by filling in our anonymous on-line questionnaire: https://www.surveymonkey.com/s/2011_Vienna_Expatriate_Survey  
 
The total time required is approximately 25 minutes. (If "cookies" are enabled on your web browser, you can interrupt at any time and return to where you left off from at a later time by clicking the above link)

[top]
 


زيارة وفد الاتحاد العربي للصناعات الجلدية

بطلب من الاتحاد العربي للصناعات الجلدية، التابع لجامعة الدول العربية، أعدت غرفة التجارة العربية النمساوية برنامجا لزيارة الوفد المكون من السادة:
يوسف سعد / أمين عام الاتحاد  - علي طالب كريم/ المدير المالي للاتحاد – طارق التميمي / مدير التجارة والتسويق بالاتحاد – جاسم الصقر/ عضو مجلس إدارة الاتحاد –  عامر مثنى.
واستغرقت زيارة الوفد للنمسا الفترة من 3 إلى 7 أبريل 2011، اطلع أعضاؤه خلالها على أحدث التقنيات في مجال دبغ وصناعة الجلود، وكذلك تكنولوجيا تدوير المياه الناتجة عن هذه الصناعة ومعالجتها كيماويا وبيولوجيا.
واستقبل أمين عام غرفة التجارة العربية النمساوية، المهندس مضر الخوجه، السادة أعضاء الوفد بمقر الغرفة في لقاء تعريفي، تم خلاله بحث سبل التعاون بين الاتحاد العربي للصناعات الجلدية والغرفة.
كما اصطحب الخوجه الوفد في زيارة لشركة فاباج WABAG TECH النمساوية؛ والتي تُعد من كبرى شركات معالجة المياه في النمسا؛ حيث اطلع الحضور على أحدث تقنيات تدوير ومعالجة المياه الناتجة عن صناعة الجلود، وطرق التعامل معها؛ خاصة وأنها تحتوي على نسب عالية من السموم.
وحصل أعضاء الوفد على توضيحات وشرح حول التكنولوجيا الحديثة لدى الشركة، الكثير من الابتكارات الخلاقة في المجال العلمي لتقنية المياه في المجالين البيولوجي والكيماوي.
ويُذكر أن معالجة وتدوير المياه يحظى باهتمام في الدول العربية التي شرعت في تحديد معايير للتعامل مع النفايات، علاوة على أن بعض الدول العربية في طور تعريف معايير الحفاظ على البيئة ومعالجة النفايات .
كما حل أعضاء وفد الاتحاد العربي للصناعات الجلدية، ضيوفا على الاتحاد النمساوي للصناعات النسيجية والجلدية؛ حيث كان في استقبالهم رئيس الاتحاد، المهندس راينهارد باكهاوزن.
واستعرض الاتحادان سبل التعاون بينهما، وخاصة في مجال إقامة مركز علمي متخصص في العالم العربي، يُعنى بتنمية القدرات حول كل ما يتعلق بصناعة الجلود ومعالجة المياه والنفايات الناتجة عن الجلود، بالإضافة إلى إمكانية نقل المعلومات حول تحديث صناعة الجلود.
 
واشتمل البرنامج الذي أعدته غرفة التجارة العربية النمساوية أيضا، على زيارة للشركة النمساوية لإنتاج وتصنيع الأحذية والأحذية الطبية هارتيس Hartjes،  في إقليم النمسا العليا؛ حيث اطلع أعضاء الوفد على  نشاطات الشركة، وقاموا بجولة داخل المصنع تابعوا فيها خطوات إنتاج وتصنيع الأحذية عالية الجودة. كما زار الوفد شركة موكوس Mocus لتصنيع الأرضيات الخارجية للأحذية، ومعالجة النفايات.
وقام وفد الاتحاد العربي للصناعات الجلدية، بزيارة لشركة فولسدورف Wollsdorf Leder Schmidt في مقاطعة شتاير مارك، وهي شركة متخصصة في دباغة ومعالجة وتصنيع الجلود. وتتميز الشركة بعراقتها، كما أن دورة رأس المال فيها تقدر بـ 100 مليون يورو، ويعمل فيها 800 عامل. وتستخدم الشركة أحدث تقنيات تدوير ومعالجة النفايات والمياه.
وتصنع الشركة الجلود المستخدمة في السيارات والطائرات والأثاث المنزلي عالي الجودة، ولديها عملاء شركات كبرى مثل بي ام دبليو وتويوتا وفولكس فاجن ومعظم شركات الطيران. وقد حصلت شركة فولسدورف على مناقصة لتزويد أسطول طائرات شركة لوفتهانزا بالمقاعد الجلدية.
وفي نهاية زيارة الوفد للنمسا، أقامت غرفة التجارة العربية النمساوية مأدبة عشاء تكريما للسادة أعضاء وفد الاتحاد العربي للصناعات الجلدية، وذلك بحضور سعادة السفير الدكتور ميخائيل وهبه مدير مكتب جامعة الدول العربية في النمسا، والسيد الدكتور زياد طارق الأدهمي السكرتير بالسفارة العراقية في النمسا.

[top]


شعباني: مؤتمر دولي لاستعراض الأوضاع في تونس

كشف القائم بالأعمال في السفارة التونسية بالنمسا، المستشار صبري شعباني عن توجه النية لعقد مؤتمر دولي في تونس لبحث سبل دعم البلاد بعد نجاح الثورة.
وقال شعباني، خلال ملتقى مائدة مستديرة نظمته غرفة التجارة العربية النمساوية يوم الاثنين 4 أبريل 2011، حول الآفاق المستقبلية في تونس: "إن مبادرة الغرفة بإقامة مثل هذه الفعالية تضيف إلى المشاهد الإيجابية في تونس، وعملية التحول الديمقراطي التي أدت إليها ثورة "الحرية والكرامة".
وأشار شعباني إلى أن عملية بناء الأمن والثقة تواصل التقدم في الاتجاه الصحيح في تونس، لافتا إلى أن الحكومة المؤقتة اتخذت حتى الآن عدة تدابير استجابة لتطلعات الشعب التونسي. كما تبذل المساعي الحكومية للحفاظ على الأمن والاستقرار في البلاد وضمان استمرارية الدولة ومؤسساتها، وهي الشروط الأساسية لاستعادة دينامية الاقتصاد التونسي تدريجيا.
ومن جهته نوّه الأمين العام للغرفة، المهندس مضر الخوجه، بعراقة الحضارة التونسية، والدور الذي لعبته تونس على مر العصور كممر تجاري هام.
وساق الخوجه بعض الحقائق عن تونس وسكانها، لافتا إلى شخصية الراحل محمد البوعزيزي، الذي أشعل النار في جسده احتجاجا على سوء معاملة شرطية ببلدية سيدي بوزيد، ليشعل معه فتيل الثورات داخل تونس وفي العديد من الدول العربية. 
وشارك في الملتقى الذي حضره لفيف من رجال الأعمال النمساويين، والمعنيين بالتبادل التجاري والاستثمار في تونس، كل من رئيسة قسم تمويل أعمال التصدير في وزارة المالية النمساوية، سيلفيا ماكا، ومدير المكتب السياحي التونسي في النمسا، رياض الدخيلي.
وتحدثت ماكا عن صلات التعاون بين تونس والنمسا في المجال المالي، وما تم توقيعه من اتفاقات بين البلدين في الماضي، معربة عن أمنياتها أن تواصل الحكومات التونسية الجديدة التعاون مع النمسا في المجال المالي، وخاصة في مجال القروض الميسرة، التي تفتح آفاقا استثمارية في البنى التحتية تستفيد منها تونس، وتعود بالنفع على الشركات النمساوية.
وفيما يتعلق بقطاع السياحة، لفت رياض الدخيلي إلى الأهمية الكبرى التي توليها تونس لهذا القطاع الحيوي، مشيرا إلى المكانة التي تحتلها تونس بين جيرانها على المستوى السياحي، مستندة في ذلك على تنوع مقاصدها السياحية، وتوفر البنية التحتية اللازمة لجذب أكبر قدر من السياح، وخاصة من الدول الأوروبية. وذكر الدخيلي أن مجمل عدد السياح الوافدين إلى تونس خلال العام الماضي 2010، بلغ نحو سبعة ملايين شخص. وهو العدد الذي شهد تناقصا حادا منذ بداية العام الحالي نتيجة التغييرات القائمة في البلاد، إلا أن الدخيلي أعرب عن ثقته في قدرة تونس استرداد عافيتها في هذا المجال، خاصة في ظل النظرة الإيجابية للبلاد من قبل الدول التي قررت رفع حظر سفر رعاياها إلى تونس، وهو ما عمل على تحقيق انتعاشة لقطاع السياحة، تنبئ بمستقبل أفضل.
وبدوره ألقى المدير المالي بمكتب الخطوط الجوية التونسية في فيينا، يوسف الشابي الضوء على الخط الجوي  الرابط بين تونس وفيينا، لافتا إلى أن الرحلات الأسبوعية بين العاصمتين، والتي تصل إلى ثلاث رحلات أسبوعيا، كانت تشهد إقبالا كبيرا من السائحين النمساويين، وهو ما تراجع في الآونة الأخيرة، بينما كان المواطنين التونسيين هم أصحاب التواجد الأكبر على الخطوط التونسية. وأعرب الشابي عن أمله أن يعود إقبال المواطنين النمساويين على السفر إلى تونس إلى سابق عهده، وخاصة مع اقتراب الموسم السياحي من ذروته.
وبدوره ألقى المدير المالي بمكتب الخطوط الجوية التونسية في فيينا، يوسف الشابي Youssef Chebbi الضوء على الخط الجوي  الرابط بين تونس وفيينا، لافتا إلى أن الرحلات الأسبوعية بين العاصمتين، والتي تصل إلى ثلاث رحلات أسبوعيا، كانت تشهد إقبالا كبيرا من السائحين النمساويين، وهو ما تراجع في الآونة الأخيرة، بينما كان المواطنين التونسيين هم أصحاب التواجد الأكبر على الخطوط التونسية. وأعرب الشابي عن أمله أن يعود إقبال المواطنين النمساويين على السفر إلى تونس إلى سابق عهده، وخاصة مع اقتراب الموسم السياحي من ذروته.
وقد قام عدد من وسائل الإعلام بتغطية وقائع الملتقى؛ حيث قامت مؤسسة الإعلامية العريقة "MonitorTV"، المتعاونة مع غرفة التجارة العربية النمساوية، بتغطية الحدث وأجرت مقابلات تليفزيونية مع المشاركين في الملتقى. ويمكن مشاهدة جانب من الملتقى عبر الرابط التالي:
كما قام مراسل التلفزة التونسية الوطنية، بإعداد تقرير إخباري عن الملتقى تم بثه خلال نشرة الأخبار الرئيسية يوم الثلاثاء 5 أبريل 2011.


 
الغرفة تشارك في معرض المستقبل المهني بجامعة مودول
 
تلبية لدعوة من جامعة "مودول" النمساوية للسياحة والفنادق، شاركت غرفة التجارة العربية النمساوية في المعرض الثاني للمستقبل الوظيفي، الذي أقيم يوم الخميس 7 أبريل 2011 بمقر الجامعة المطل على منظر رائع للعاصمة فيينا، فوق هضبة كالنبرج.
 
وهدف المعرض، الذي ضم نحو 30 مشاركا من مجال الخدمات الفندقية والسياحية، إلى عرض نشاطات مجموعة من المؤسسات والشركات العاملة في هذا المجال، لطلاب مدرسة وجامعة المودول، والمهتمين بهذا المجال من الزائرين.

وقدمت غرفة التجارة العربية النمساوية لزائري المعرض تعريفا بأنشطتها وخدماتها في مجال دعم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين النمسا والدول العربية. كما عرضت الغرفة أحدث إصدارتها، وهي مجلة شراكة، بالإضافة إلى الدليل التجاري العربي للعام 2011.  
وكان المعرض فرصة جيدة للتواصل مع معنيين جدد بالشأن التجاري والاقتصادي، والدخول في مجالات تعاون جديدة مع المؤسسات ذائعة الصيت التي شاركت في المعرض.

طالع أيضا: صور معرض المستقبل الوظيفي في جامعة مودول
  
 

الأوضاع الاقتصاية في الدول العربية
 
 
مصر
 
ألغت السلطات المصرية قرار حظر تصدير الذهب المفروض منذ 27 فبراير 2011، وذلك بعد عودة تدريجية للاستقرار الاقتصادي والسياسي للبلاد في أعقاب ثورة يناير الماضي.
وأوضح وزير التجارة والصناعة المصري أن عودة الاستقرارتجلت في استقرار تعاملات البورصة والظروف السياسية والاقتصادية التي تعيشها حاليا مصر.
 
أعلنت الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة عن إطلاق حزمة من التيسيرات الجديدة للمستثمرين تستهدف تشجيع وجذب استثمارات جديدة لمصر خلال الفترة المقبلة.
********
 
عُمان
 
بلغت القيمة الإجمالية للودائع الخاصة لدى البنوك التجارية في سلطنة عمان اعتبارا من نهاية يناير 2011 ارتفاعا بنسبة 11.4 في المائة إلى 7.229,4 مليون ريال عماني مقارنة مع 6.486,9 مليون ريال في الفترة ذاتها من عام 2010.

وأشارت النشرة الإحصائية الصادرة عن البنك المركزي العماني إلى أنه بالنسبة للمؤشرات المصرفية للبنوك التجارية اعتبارا من نهاية يناير2011، فإن عرض النقود والتخليص على الودائع بالريال كان 7.3٪. وكان الجمع بين المال والتخليص على الودائع الإجمالي 6,3٪. وكان إجمالي القروض إلى المطلوبات 101,9٪.

********
قطر
 
أعلنت وكالة تصنيف الائتمان الدولية، كابيتال انتليجنس، رفع تصنيف القوة المالية لبنك قطر الوطني من "A+' إلى''AA-".
وجاء التقييم على خلفية التحسن المستمر في أداء البنك بشكل عام ووضعه المالي،  ويعكس ذلك مقاييس الائتمان القوية للغاية في البنك.
وبقيت تقييمات العملات الأجنبية طويلة الأجل وقصيرة الأجل للبنك على مستوياتها المرتفعة بتقييم 'AA' و"A1+'، على التوالي.
كما تم تأكيد بقاء تقدير الدعم عند المستوى'1'، استنادا إلى أهمية البنك النظامية والملكية القوية من جانب هيئة الاستثمار القطرية التي تملك 50٪ من رأس المال.
وتعكس تصنيفات البنك أيضا وجود بيئة عمل مستقرة وداعمة، وكذلك فإن سهم بنك قطر الوطني من الأسهم القيادية في السوق المصرفية القطرية.
********
رفع تقييم المخاطر في البحرين وليبيا وسوريا
 
البحرين

تقليص معايير التغطية
بعد تراجع تصنيف المخاطر من 3 إلى 4، تم الآن أيضا تقليص معدل التغطية من 100 ٪ إلى 95 ٪. كما لا يتم حاليا تحقيق تغطية للمشروعات الكبرى طويلة المدى. حيث أدت الاضطرابات السياسية الأخيرة في البحرين إلى تراجع في تقييم المخاطر.
 
زيادة في الدين العام والقروض المتعثرة
ما زال القطاع النفطي هو المصدر الرئيسي للدخل في البحرين – ولكن من المتوقع أن تستنفد الاحتياطيات، وعلى المدى المتوسط ​​سوف يتطلب الأمر زيادة وتنويع الاستراتيجيات اللازمة.

ليبيا

وقف التغطية لعمليات التصدير
بسبب الحرب الدائرة في ليبيا، تم التعليق الفوري للتغطية، نظرا لما يتسم به الوضع الحالي من خطورة. كما تم إغلاق مرافق البنية الأساسية مثل الموانئ والبنوك.

وتتأثر البلاد بعقوبات بعيدة المدى من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي. ويفقد الدينار قيمته، كما أن الأموال المودعة في الخارج تم تجميدها، بينما تراجعت احتياطيات النقد الأجنبي. 

سوريا

تقليص معايير التغطية 
بعد تراجع تصنيف سوريا من 6، تم الآن أيضا تقليص شروط التغطية.

الاقتصاد يعاني من الاحتجاجات وتراجع إنتاج النفط
تبدو التوقعات الاقتصادية لسوريا غير واثقة. ويتوقع أن تؤدي الاضطرابات السياسية إلى انخفاض قوي للعائدات السياحة الهامة في البلاد. كما أن قطاع النفط الخام – وهو مصدر مهم للنقد الأجنبي في سوريا - تراجع نتيجة تراجع أعمال الاستكشاف.
 

[top] 
 
Login
Webdesign and Programming: Anendo